المدونة والأخبار

المقالات العامة

البيع و الشراء و ما يجب عليك معرفته عن عالم المستعمل

أثاث, هواتف ذكية, أجهزة إلكترونية, سيارات, عقارات, تقديم خدمات .. ومستلزمات أخرى

يومًا عن يوم تزداد السلع في المصانع و الأسواق و المحلات التجارية و المواقع الإلكترونية و ذلك لتلبية احتياجات المستهلك, ونسبة لتزايد عمليات البيع و الشراء بشكل دائم .

ومن هنا أصبح البيع بأسلوب العرض و الطلب وبيع القطع المستعملة من تجارة متعارف عليها, و قد يكون سبب البيع بحثًا عن سلع جديدة أخرى بديلة ذات مميزات مختلفة أو الأسباب عديدة متخلفة 

أما شراء السلع المستعملة قد يكون بحثًا عن سعر أقل من سعر السلع الجديدة و بذات جودة المنتج 

و هنالك جانب آخر مختلف حيث يعتقد البعض أن السلع المستعملة لم تعرض للبيع إلا لخلل ما دفع المستهلك لبيعها ! ولكن الأمر ليس كما يبدو عليه.. بناءً على استطلاع رأي دعنا نتعرف أكثر على ما يدفع المستهلك لبيع سلعته المستعملة : 

1- يتصدر قائمة الدوافع حسب الاستطلاع الموضح , دافع الإصدار الجديد!

ثورة الإصدار الجديد في عالم الأجهزة الإلكترونية و يشمل ذلك عالم الأثاث و الكثير من السلع و المنتجات التي تختلف مع الابتكارات العديدة مع التقنيات المستحدثة و المميزات التي لا تقاوم !

و الجميع يعلم مدى قوة تأثير الإعلانات عن الإضافات الجديدة على الأجهزة و غيرها من السلع مما يدفع مُلاك السلع سابقة الإصدار إلى عرض سلعهم المستعملة للبيع من أجل شراء الإصدار الجديد و استخدامه بدلً عنها 

2- دافع التغيير 

هناك العديد من عمليات البيع و الشراء يتخذها الشخص من باب التغيير.

و أحيانًا ما يدفع المستهلك للبيع قد تكون رغبته في التغيير, تغيير نوع سيارته أوالشركة المصنعة لأجهزته , حتى تغيير أثاث بيته .. و هناك العديد من السلع التي تقع عليها رغبة البيع بسبب دافع التغيير.

و قد يكون عنصر التغيير أكثر الدوافع تأثيرًا في حياة الشخص .

3- دافع توفير المال 

العنصر المادي الأهم دائمًا في عمليات البيع و الشراء , و تعتبر الظروف الإقتصادية أحظد العناصر الأساسية التي تدفع المستهلك لبيع سلعته المستعملة توفيرًا للمال و الاستفادة منه بدلًا عن ترك هذه السلعة مركونة في أحد الأدراج أو رفوف المنزل دون حاجته الى استخدامها , و ما يوجه المشتري لشراء سلعة مستعملة لتلبية الاحتياجات الشخصية  و غيرها بأسعار اكثر توفيرًا من المنتجات الجديدة هو الفارق الكبير في السعر و قد تكون السلعة المستعملة بنفس جود السلعة الجديدة

4- دافع لم أعد أحتاجه 

هنالك الكثير من السلع التي يقوم البعض ببيعها ليس من باب التغيير أو لشراء إصدار جديد أو من أجل توفير المال إنما يكون خيار البيع هو الأفضل عوضًا عن التخلص منها و ذلك لكونها ذات أسعار باهظة و لكن لم يعودوا في حاجتها , وما وسع مجال بيع السلع المستعملة كون السلعة التي لم تعد تفيد الشخص و لا تزال بحالة صحية جيدة قد يستفيد منها غيره .

* الفحص الدقيق للسلع المستعملة لحماية المستهلك 

إن الفحص الدقيق للسلع المستعملة و معرفة مدة استهلاكها و كيفيته أهم خطوة يجب أن يتخذها المشتري لضمان جودة السلعة و لعدم وقوع أي ضرر فيما بعد يكتشف فيه سوء استخدام مستهلكها السابق .

و هنالك العديد من الطرق التي يتم فيها فحص السلع باختلاف نوعها , كمثال الأجهزة الإلتكترونية يجب التأكد من أنها تعمل بالشكل الصحيح و لا يوجد هناك أي عطل في النظام و أن القطع الداخلية للجهاز لا تزال سليمة .

أما الأثاث فيجب التأكد من أنه غير متهالك و لا يوجد به أي كسور أو قطع مفقودة .

و هنالك فحص خاص للسيارات يجب الحرص على أن يتم أولًا قبل عملية الشراء و أخيرًا يجب التأكد من أن القطع المستعملة أصلية الإنتاج و غير مقلدة 

* عن دلالة 

يتميز موقع دلالة بعرض القطع الجديدة و القطع المستعملة و بإمكان العميل من خلاله إضافة إعلان بخطوات بغاية اليسر توفيرًا لوقته وجهده .

و نعتز بكوننا منصة توفر خدمة الدفع الآمن و خدمات الشحن و التوصيل و شحن السيارات 

كما نستخدم في دلالة أحدث التقنيات في عرض الإعلانات و تقديم الطلبات و البحث عن السلعة التي يرغب العميل في شراءها , مع عملنا الجاد - على مدار الساعة - نعدكم في دلالة بأن نكون دائمًا الأفضل و أخيرًا نتمنى لكم تسوق إلكتروني ممتع .

 

Dilalh

Jan 11, 2021